7.08 مليار درهم حصيلة صفقات النسخة التاسعة لمعرض سيال الشرق الأوسط
22/12/2018 12:00 ص

أعلن المهندس ثامر راشد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط 2018 الذي اختتمت فعاليات نسخته التاسعة مؤخراً في العاصمة أبوظبي، عن نجاح المعرض في استقطاب 28.324 ألف زائر وخبير في مجال الأغذية والمشروبات والضيافة من 94 دولة، وعقد صفقات تجارية بين العارضين والوكلاء والشركات الرائدة في مجالات الصناعة الغذائية والضيافة بلغت قيمتها 7.08 مليار درهم، من خلال 138 صفقة شهدها المعرض الذي شارك فيه 1089 عارض من 45 دولة على مدار أيامه الثلاثة.

وأكد القاسمي أن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية للمعرض، أسهمت في ترسيخ مكانة سيال أبوظبي إقليمياً وعالمياً كأحد أهم الفعاليات الاقتصادية المتنامية التي تسعى لتعزيز اقتصاديات الغذاء محلياً وعالمياً، وتبحث سبل تقليل الفجوة بين العرض والطلب من خلال توفير بدائل مبتكرة ومتنوعة تلبي احتياجات المستهلك، وتغطي حجم الطلب المتنامي على الغذاء.

وأشار القاسمي إلى أن إمارة أبوظبي أثبتت من خلال استضافتها لمعرض سيال الشرق الأوسط على مدار السنوات التسع الأخيرة، إمكانياتها الاستثنائية في استقطاب الفعاليات والمعارض والمؤتمرات العالمية العريقة والتميز في إدارتها بما يجعلها تنافس النسخ العالمية والتقدم عليها، لافتاً إلى أن النتائج التي حققتها النسخة الأخيرة من سيال الشرق الأوسط والتي فاقت التوقعات، خير دليل على ريادة الإمارة في إضفاء قيمة مضافة على قطاع سياحة الأعمال والفعاليات التي تستضيفها وتشرف على تنظيمها، مؤكداً ان معرض سيال الشرق الأوسط بات يمثل منصة مثالية للشركات العالمية العاملة في مجال الأغذية والمشروبات وتموين الطائرات، ومنطلقاً لرواد الأعمال نحو التوسع بمشاريعهم واستثماراتهم.

وأعلن الجهاز على هامش المعرض عن تحديد احتياجاته لعام 2019 من مدخلات دعم الإنتاج الغذائي في إمارة أبوظبي بتوقيعه مع 3 شركات وطنية على توريد مدخلات بقيمة 1.580 مليار درهم،  وإبرام الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي صفقات بقيمة 606 مليون درهم، إلى جانب تحديد مجموعة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، عن احتياجاتها للعام القادم من الأغذية والمشروبات بقيمة بلغت 344.5 مليون درهم 92% منهسا للأغذية و08% للمشروبات، إلى جانب تحديد القيادة العامة لشرطة أبوظبي عن احتياجاتها الغذائية للعام المقبل 2019 والتي بلغت نحو 56 مليون درهم، موزعة على الأغذية والمشروبات والضيافة.

وأشارت التقديرات الأولية إلى أن المعرض أسهم برفد قطاع سياحة الأعمال في إمارة أبوظبي بأكثر من ٤٨ مليون درهم من خلال الحجوزات الفندقية للعارضين والمتسابقين والزوار والنقل الجوي لهم إلى جانب العائد الاقتصادي من استضافة مركز أبوظبي الوطني للمعارض والمؤتمرات للمعرض وزيارة ضيوف المعرض للمعالم السياحية في العاصمة أبوظبي.

وهنأ القاسمي شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" لتوقيعها مذكرة تفاهم مع شركة سيال بشأن تطوير هذه الفعالية الرائدة وزيادة المساحة المخصصة للعروض ضمن قاعات مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مؤكداً أن هذه الخطوة ستسهم بشكل كبير في تعزيز رحلة التطور التي يشهدها سيال الشرق الأوسط وتحقيقه لمزيد من النجاح في نسخته العاشرة التي ستقام خلال الفترة 9-11 ديسمبر 2019، من خلال تعظيم العائد على استثمار العارضين ورفع نسبة الزائرين بما ينسجم مع أجندة فعاليات إمارة ابوظبي.

وكشف القاسمي عن أسماء الفائزين ببطولة الإمارات العالمية للقهوة حيث استحوذ الفلبيني لابليبيل باجارياس من قهوة نوستالغيا دبي على المركز الأول، والإماراتي إبراهيم الملوحي من مقهى "أسبريسو لاب"دبي على المركز الثاني، بينما حصد الفلبيني كريس بنافينتي من قهوة جود بأبوظبي المركز الأول لبطولة الإمارات الوطنية لفن اللاتيه، وحصل على المركز الثاني براكاش راي من إمارات كافيه أرابيكا، وفي المركز الثالث راجبار جيرنج كذلك من إمارات كافيه أرابيكا.

كما أعلن القاسمي أسماء الفائزين في مسابقة لاكوزين المنظمة من قبل جمعية الإمارات للطهي بمشاركة 1000 طاهٍ، حيث فازت مجموعة جميرا بفئة أفضل مجهود من قبل شركة، والجواهر للمناسبات والمؤتمرات بفئة أفضل مجهود من قبل مؤسسة أفردية، وعن أفضل طبق عربي فاز هادي نبيل حسين من مدينة جميرا (C&I)، وروان كومارا فيلي جدارا من بلاس داون تاون بفئة أفضل طاهي للمعجنات، ودون سمباث  أسيلا هيتيراشي من سوفتيل كورنيش أبوظبي عن فئة أفضل مطبخ فني، ولاكسمان سينغ من أتموسفير من برج خليفة بفئة أفضل طبخ، وشهد حفل لاكوزين كبار الشخصيات إعلان الفائزين بمسابقة ألن ثونج لتحدي الطهاة الشباب حيث فازت  سنغافورة بالمركز الأول، وحصدت الإمارات المركز الثاني بينما فازت الصين بالمركز الثالث.

وبيّن القاسمي أن النسخة المقبلة ستشهد توسعاً في أجنحة الضيافة وتموين الطائرات والقهوة نظراً للإقبال الشديد الذي شهدته هذه الأجنحة في النسخة الأخيرة من المعرض، لافتاً إلى أن معرض أبوظبي للتمور المرافق لسيال سيشهد كذلك توسعاً ملحوظاً من حيث المساحة وعدد العارضين وذلك حرصاً على تنمية قطاع التمور في الدولة وإتاحة الفرصة للمنتجين المحليين من بناء شراكات جديدة تعزز مكانة التمور الإماراتية عالمياً، بما يضمن ترسيخ دعائم الاقتصاد الوطني وتنمية قطاع التمور وصناعاته التحويلية.

وثمن القاسمي الجهود الكبيرة التي بذلها الرعاة والداعمون لسيال الشرق الأوسط 2018 والمشاركون في المعرض من القطاع الخاص، مؤكداً دورهم والكبير والمهم في نجاح تنظيم المعرض على مدار أيامه الثلاثة، وتحقيقه لأهدافه على أحسن صورة.

ويعد سيال الشرق الأوسط الفرصة الأمثل للشركات العالمية والوطنية والشركات العاملة في إمارة أبوظبي للتعرف على آخر ما توصلت إليه وأنتجته مصانع الأغذية في مختلف دول العالم التي تتخذ من "سيال" منصة لترويج منتجاتها، حيث يتيح لهم فرصة إقامة شراكات جديدة مع الشركات في دولة الإمارات ودول المنطقة، في ظل احتضان المعرض لعدد من الشركات والمؤسسات العاملة في قطاع الزراعة والغذاء من شتى أنحاء العالم. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 23, 2018