جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحتفل باليوم العالمي للمسنين
01/10/2018 12:00 ص

نظم جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، في مقره الرئيسي بمدينة أبوظبي، اليوم (الاثنين)، ضمن فعالياته الخاصة بعام زايد ، فعالية بمناسبة اليوم العالمي للمسنين بعنوان (رضاهم جنة)، بحضور سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الجهاز، وسعادة الدكتور أحمد سالم آل سودين رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين، والمهندس مبارك المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في الجهاز إلى جانب عدد من قيادات وموظفي الجهاز، وذلك في سبيل تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية التلاحم الأسري وتوعية الموظفين بضرورة الإحسان للمسنين وبر الوالدين.

وفي بداية الفعالية رحب المهندس خميس الحوسني من قطاع الخدمات المؤسسية في الجهاز بالحضور مؤكداً أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات حفظهم الله أولوا اهتماما جلياً وكبيراً لهذه الفئة المهمة من المجتمع، منطلقين من مبادئ أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في تقدير وعرفان الجميل لكل أب وأم على هذه الأرض الطيبة، لافتاً لضرورة تبني نهج الوالد المؤسس في المضي قدماً نحو مد يد العون والمساعدة للمسنين عرفاناً بجميل عطائهم وتضحياتهم .

وشهدت الفعالية محاضرة قدمها آل سودين أكد فيها أن دولة الإمارات تبوأت مراتب متقدمة على مستوى العالم في شتى المجالات، ومن ضمنها حصولها على المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط بجودة الحياة التي توفرها للمسنين من خلال توفيرها لمرافق صحية واجتماعية متقدمة لتأمين الرعاية اللازمة للمسنين سواء الصحية أو الاجتماعية والثقافية، مستذكراً مقولة الوالد المؤسس طيب الله ثراه " هم الآباء وهم الرعيل الأول الذي لولا جلدهم على قساوة العيش لما كتب لجيلنا الوجود على هذه الأرض التي ننعم اليوم بخيراتها".

كما تضمنت الفعالية جلسة حوارية بعنوان سفراء الماضي للمستقبل شارك بها عدد من كبار السن، تحدثوا خلالها عن مجال الزراعة والثروة الحيوانية، وعن الاهتمام الكبير الذي أولاه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان للزراعة، وعن إصراره على تحويل الصحراء إلى واحات خضراء ومزارع منتجة ينعم المواطن والمقيم بخيراتها، واستعرضوا كذلك أهم الإنجازات التي حققتها الدولة في مجال تمكين كبار السن ورعايتهم وتوفير سبل العيش والرخاء لهم.

وفي الختام كرّم الجهاز المشاركين بالفعالية مؤكداً حرصه على تبني المبادرات المجتمعية التي من شأنها الارتقاء بالمجتمع المحلي وتعزيز مكانة إمارة أبوظبي إقليمياً وعالمياً، ودعمه للمؤسسات الاجتماعية والإنسانية في الدولة، ومثمناً لهم الدور الذي تقدمه مؤسساتهم في سبيل خدمة المجتمع.

ويحرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على تعزيز كافة المبادرات والمناسبات الوطنية، والمساهمة في إثرائها من خلال حضوره المميز وفعالياته المتنوعة التي تنطلق من مسؤوليته المجتمعية ودوره المهم في التواصل مع المجتمع وخاصة بما يتعلق بالجانب الريادي الذي يمثله الجهاز بتوعية الجمهور حول السلامة الغذائية.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أكتوبر 04, 2018