«أبوظبي للرقابة الغذائية» يلتقي المواطنين بمجالس الأحياء السكنية في أبوظبي
2/23/2018 11:00 AM

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخراً في مجالس الأحياء السكنية بمنطقة المشرف ومدينة خليفة في أبوظبي، عددا من المحاضرات واللقاءات التوعوية مع المواطنين، قدمها مبارك علي القصيلي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في الجهاز، بحضور عدد من مرتادي المجالس، وذلك في إطار حرصه على تعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع، والاطلاع على احتياجات ومتطلبات الجمهور للارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها وتعزيز خططه التحسينية وجهوده المتنوعة التي تهدف لتحقيق الرفاهية والسعادة للمجتمع.

 وتحت عنوان الزراعة والمياه، التقى الجهاز برواد مجلس سعادة اللواء الركن محمد سالم بن كردوس العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي، بمنطقة المشرف في أبوظبي، للحديث عن أهمية الاستدامة الزراعية في تعزيز الأمن الغذائي الوطني وضرورة الحفاظ على مصادر المياه باعتبارها ثروة حيوية مهمة، وأهم المبادرات التي يتبناها الجهاز في سبيل الارتقاء بالقطاع الزراعي في إمارة أبوظبي وتعزيز جودة المنتج المحلي.

وتطرق المنصوري خلال اللقاء إلى الممارسات السليمة التي يجب مراعاتها في عمليات الزراعة والري وضرورة استخدام تقنيات صديقة للبيئة في العمليات الزراعية والتي من شأنها رفع كفاءة الإنتاج والحد من استنزاف الموارد الطبيعية والحفاظ عليها للأجيال القادمة، مبيناً الأهداف الحقيقية للبرامج والخطط المرسومة من قبل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة أبوظبي بصفة خاصة ودورها في تحقيق الاستدامة.

كما نظم الجهاز في مجلس التواصل بمدينة خليفة محاضرة توعوية بعنوان الممارسات الزراعية الجيدة ودورها في تعزيز الاستدامة، بحضور سعادة سهيل شاهين المرر رئيس المجلس، قدم خلالها المنصوري أهم الممارسات الزراعية الجيدة التي تضمن تحقيق الاستدامة الزراعية في مزارع الإمارة، مؤكداً أهميتها في الحفاظ على صحة الإنسان وتعزيز الإنتاج من خلال الارتقاء بجودة المحصول وتجنب الخسائر التي تسببها الممارسات الخاطئة.

وتطرق المنصوري خلال المحاضرة إلى أهمية الاستخدام السليم للمبيدات الزراعية وذلك من خلال تجنب الحصول على المبيدات غير المصرحة من قبل الجهات المختصة، والتأكد من شرائها من منافذ البيع المتخصصة والمرخصة والمنتشرة في كافة أرجاء الإمارة، مؤكداً ضرورة الحصول على استشارة فنية من قبل المرشدين الزراعيين قبل الإقدام على استخدام المبيدات، والتأكد من البطاقة الزراعية والإرشادات المسجلة على عبوة المبيد قبل معايرته واستخدامه لضمان استعماله بالصورة الصحيحة والآمنة، لافتاً إلى أهمية جعل المبيدات آخر الحلول المتاحة في عملية مكافحة الآفات الزراعية، واستخدام الطرق الطبيعية عوضاً عنها في حالات الإصابة الخفيفة والمتوسطة.

وشهدت اللقاءات تلقي أسئلة ومقترحات الحضور والرد عليها، وتبادل الحديث حول أهمية التعاون بين الجهاز والمزارعين في عملية الحفاظ على قطاع الزراعة بإمارة أبوظبي واستدامته، والدور الكبير الذي يلعبه المزارع في دعم جهود الجهاز الرامية لتوفير غذاء آمن وسليم للمجتمع، من خلال جهوده في تحقيق السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي ودعمه للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، إلى جانب دوره في القضاء على الأوبئة والآفات التي تصيب الثروة الحيوانية وخاصة تلك التي تمثل تهديداً لصحة الإنسان من خلال إمكانية انتقالها له.

وأثنى الحضور على جهود الجهاز التوعوية ومساهمته في تنويع الأنشطة الثقافية والتوعوية في مجالس الأحياء السكنية داعين إلى تكرار مثل هذه الأنشطة التوعوية لما تسهم به من ترسيخ للقيم المجتمعية والبيئية السليمة، وتعزز الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل بين المواطنين والمؤسسات والهيئات الحكومية.

ومن جانبه ثمن مبارك المنصوري استضافة القائمين على المجالس للقاءات التي نظمها الجهاز معرباً عن تقديره الكبير للمشاركين فيها لما أبدوه من إصغاء وتفاعل معها، مؤكداً الدور الكبير الذي تضطلع به مجالس الأحياء في توعية المجتمع وترسيخ تماسكه.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: Feb 22, 2018