«الرقابة الغذائية» ينظم ورشة عمل بعنوان «تحديات إنتاج وتسويق الدواجن» بمدينة العين
01/08/2017 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعاون مع مركز الأمن الغذائي- أبوظبي، اليوم (الثلاثاء)، في فرع الجهاز بمدينة العين، ورشة عمل بعنوان تحديات إنتاج وتسويق الدواجن، بحضور سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي المدير التنفيذي لقطاع الرقابة في الجهاز وعدد من قيادات وموظفي الجهاز والمركز إلى جانب ممثلين عن مزارع الدواجن وعدد من مربي الثروة الحيوانية، بهدف رفع الكفاءة وتقنين صناعة الدواجن بالإمارة، في إطار حرص الجهاز على تعزيز أهمية نقل المعرفة وتبادل الخبرات وإيجاد الحلول السليمة للتحديات المستهدفة لصناعة الدواجن.

وفي كلمة استهلت بها الورشة أكدت سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي أن هذه اللقاءات تعد من العوامل الأساسية وحافزا لمزيد من التقدم على صعيد الأداء والالتزام الواعي بإرساء قيم وتقاليد العمل المشترك الذي لابد منه لتحقيق أهداف الحكومة الرشيدة ومساعيها في إحداث التطور والرخاء الاجتماعي والاقتصادي، لافتة إلى أهمية التعاون والتكامل في بعض الجوانب التي من شأنها الوصول لهدف الجهاز ضمن خطة أبوظبي والمتمثل في تحقيق أمن غذائي وقطاع زراعي مستدام من خلال برامج ضمان سلامة الغذاء وتنمية القطاع الزراعي والثروة السمكية.

وأشارت السويدي إلى أن مهمة وواجب الالتزام بالقضايا المتمثلة في سلامة وصحة ووفرة المنتجات الحيوانية هي ضرورة ملحة ومسؤولية مشتركة يجب الوفاء بها خدمة للمصلحة العامة وتعميقا للشراكة الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص، مما يساعد في صناعة التجارب الناجحة والجاذبة للاستثمار والمساهمة في الأمن الغذائي وتحقيق الاستدامة الزراعية.

وشهدت الورشة التي حضرها عدد من الأطباء بيطريين والفنيين في الجهاز استعراضاً لأهم التحديات والمعوقات التي تواجه إنتاج وتسويق تربية الدجاج اللاحم بإمارة ابوظبي، وأهمية مساهمة المنتج المحلي من لحوم الدواجن في الأمن الغذائي وتفعيل برامج الأمن الحيوي في مزارع الدواجن بإمارة أبوظبي، ومناقشة أهمية تكامل أدوار الجهات الحكومية والخاصة من أجل الارتقاء بصناعة الدواجن في الدولة، وتحديد عناصر التحدي التي تواجه هذه صناعة سواء في القطاع التجاري او قطاع صغار المنتجين.

وخلصت الورشة إلى اقتراح عدد من الحلول التي تساعد الجهات المعنية باتخاذ القرارات المناسبة التي من شأنها توفير منتجات حيوانية جيدة تساهم في دعم الامن الغذائي، تعزيز فرص التواصل بين العاملين في مجال الإنتاج الحيواني والجهات الرقابية في الجهاز في ظل التواصل المستمر بين قطاع الإنتاج الحيواني في الإمارة والجهاز باعتباره مرتكزا مهما للتطوير المستمر لجوانب سلامة الإنتاج والارتقاء المهني والتنظيمي والتشريعي لهذا القطاع الحيوي المهم.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المزارع المتخصصة بإنتاج لحوم الدجاج في إمارة أبوظبي يبلغ 9 مزارع بإنتاجية تزيد عن 23 طناً في العام، إلى جانب 7 مزارع متخصصة في إنتاج بيض المائدة تنتج نحو 357 مليون بيضة سنوياً، ويسعى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية للارتقاء بواقع قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي وتنميته وتطويره، والذي يعتبر دعامة رئيسية في دعم الاقتصاد الوطني المستدام من خلال تنويع مصادر الدخل، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية المحلية الوطنية الآمنة صحيا، واستغلال الموارد الطبيعية المحلية على أسس علمية واقتصادية قادرة على المنافسة والاستدامة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أغسطس 02, 2017