اختتام فعاليات المهرجان الدولي للنخيل والتمر لعام 2014 وبيع 9 آلاف طن من التمور بقيمة 180 مليون درهم
16/12/2014 12:00 ص

استقطبت فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان الدولي للنخيل والتمر والتي أقيمت مؤخرا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض مشاركة واسعة من مختلف الشركات المحلية والعالمية. ​​​

​​وقال محمد جلال الريسي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان " نحن فخورون بالنجاح الذي حققته هذه الدورة من مهرجان الإمارات الدولي للنخيل والتمر، حيث تم عقد صفقات شرائية مجدية بين الشركات المشاركة التي تمثل 12 دولة مختلفة حول العالم ، قدرت بـــ180 مليون درهم إماراتي بكميات بلغت 9 آلاف طن، في حين وصل عدد الزوار لهذه الدورة 20 ألف زائرا.

وأكد أن النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في دورته الحالية ما كان ليتحقق لولا دعم حكومة أبوظبي ورعاية ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حتى أصبح جعله حدثاً فريداً من نوعه على مستوى العالم في إبراز القيمة النخيل والتمر . ​​

​​و أوضح أن هذه الدورة الثامنة من المهرجان و التي نظمت خلال الفترة من 24 حتى 29 من شهر نوفمبر الماضي شهدت حضور ما يقارب 200 عارض يمثلون 16 دولة من أكبر المصدرين والمنتجين العاملين في صناعة التمر .

وأشار الريسي إلى أن الجهاز ينظم هذا الحدث على مدار السنوات الخمس الماضية من منطلق حرصه على تعزيز الرؤية الاستراتيجية لإمارة أبو ظبي المتمثلة في بناء منظومة غذائية عالمية تتميز بأعلى مستويات الأمن والسلامة والاستدامة . ​​

وأضاف " إننا نتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات في الدورات القادمة لما تحمله هذه الشجرة المباركة من قيمة اقتصادية واجتماعية في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ." ​​

​​وتوقع حضور واسع من الشركات المشاركة خلال الدورات القادمة لا سيما أن 72% من الشركات العارضة أكدت حضورها للموسم القادم".

​​وشملت فعاليات المهرجان الفريد من نوعه على مستوى المنطقة سلسلة من الفعاليات والعروض الترفيهية المتنوعة مثل متحف للتمور لتعريف الزوار بحقائق مثيرة حول تاريخ النخيل والتمر والطرق المختلفة لصناعة المشتقات من التمر مما وفر لزوار المهرجان فرصة التعرف على شجرة النخيل وثمارها المباركة. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 28, 2014