فعالية توعوية لمربيات الثروة الحيوانية في المنطقة الغربية
فعالية توعوية لمربيات الثروة الحيوانية في المنطقة الغربية
18/06/2013 12:00 ص
​عقد قسم الرفق بإدارة الإنتاج الحيوانية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لقاءاً توعوياً هو الأول من نوعه الذي يستهدف مربيات الثروة الحيوانية ومالكات العزب في مدينة زايد بالمنطقة الغربية وتمحورت فعالياته حول "موسم التلقيح في الأغنام" وأيضاً "الإدارة الصحية للقطيع" من خلال محاضرات علمية قدمها مختصو الجهاز.

هذه الفعالية تأتي بهدف رفع الوعي وزيادة الحصيلة المعرفية لمربيّات الثروة الحيوانية  في الإمارة، انطلاقاً من إيمان الجهاز بأهمية المرأة في المجتمع وقدرتها على قيادة المشاريع الحيوية ورفد الاقتصاد المحلي بنواتج العزب التابعة لهن.

وعقد الجهاز لقاءاً آخر استهدف مربي الثروة الحيوانية وأصحاب العزب في منطقة غياثي، إلا أن التوجه العام نحو الارتقاء بالمرأة حتّم علينا تركيز جهودنا التوعوية لصالح مربيات الثروة الحيوانية وصاحبات العزب وزيارتهن في أماكن تواجدهن ضمن الأنشطة والبرامج التثقيفية التي يختص بها الجهاز المرأة في المجتمع.

وركز الدكتور فيصل البركة من قسم الرفق خلال محاضرته التي قدمها حول "موسم التلقيح في الأغنام" على أهمية الإعداد السليم لموسم التلقيح لرفع نسبة الخصوبة ومعدل الولادات، منوهاً إلى ضرورة أن يكون الاهتمام بالكباش والنعاج في الوقت المناسب من أجل أن يكون القطيع جاهزاً للبدء بموسم التلقيح، على أن تكون التجهيزات مجهزة ومتوفرة من خلال خطة عمل و واضحة يراعى فيها توفير جميع احتياجات موسم التلقيح.

وأكد على أهمية الاهتمام بالكباش والنعاج للإعداد لموسم تلقيح ناجح وعدم الاقتصار على الاهتمام بالنعاج لنتمكن من إيجاد كباش تتمتع بخصوبة عالية تستطيع أن تنهي موسم التلقيح بدون أن تتأثر سلباً.

بدوره تناول الدكتور حامد رجب من قسم الرفق في محاضرته عن "الإدارة الصحية للقطيع" متطلبات المزرعــة من حيث الإنشــاءات، الحظائر، المعالف والمشارب، تخزين الأعلاف وإدارة القطيع.  معرجاً على صحة القطيع وأهمية الحرص على متابعة البرامج العلاجية وعزل الحيوانات المريضة أو التي تظهر عليها تغيرات سلوكية وكذلك الحرص على التواصل مع العيادات البيطرية الحكومية للإبلاغ عن أية حالات يشتبه بها.
  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 15, 2020