معرض سيال 2016 في أبوظبي يكمل استعداداته لاستقبال عدد قياسي من الزوار هذا العام
28/11/2016 12:00 ص

تحت رعاية كريمة من سَمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية؛ تنعقد فعاليات معرض سيال الشرق الأوسط 2016 خلال الفترة ما بين 5-7 ديسمبر 2016 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتمثل ممارسات الابتكار والأمن الغذائي العالمي وأحدث الاتجاهات في قطاع الأغذية أهم المواضيع التي سيتم تسليط الضوء عليها خلال المعرض.

ومن المتوقع أن ترحب دورة هذا العام بعدد قياسي من الزوار يصل إلى أكثر من 22,000 زائر من المتخصصين والمشترين للاطلاع على أحدث منتجات وابتكارات نحو 900 جهة عارضة و30 جناحاً وطنياً، بالإضافة إلى مشاركة حوالي 500 من المشترين المهمين.

وجرى الإعلان عن استكمال الاستعدادات لتنظيم معرض سيال الشرق الأوسط 2016 خلال مؤتمر صحفي عُقد يوم الاثنين في نادي أبوظبي للإعلام الاقتصادي التابع لدائرة التنمية الاقتصادية في العاصمة أبوظبي، وذلك بحضور ثامر القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط 2016، والدكتورة أمنيات محمد الهاجري، مديرة دائرة الصحة العامة والأبحاث في هيئة الصحة – أبوظبي، وخليفة جمعة الرميثي، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتطوير الصناعي بالإنابة في مكتب تنمية الصناعة بدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ومبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وفادي سعد، مدير سيال الشرق الأوسط.

وفي بداية المؤتمر الصحفي تحدث ثامر القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الاوسط 2016 قائلاً: "يسعدني أن أرحب بكم أجمل ترحيب في هذه المناسبة للإعلان عن أجندة وفعاليات معرض سيال الشرق الأوسط 2016 الذي سيقام للمرة السابعة على التوالي في إمارة أبوظبي، بتنظيم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وتنفيذ شركة سيال الشرق الأوسط، مثمناً لكم تعاونكم الكبير وجهودكم الفعالة التي تبذلونها في سبيل تعزيز مسيرة التنمية والنهضة الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام".

وأضاف قائلاً: "لقد أصبح هذا المعرض والذي يتخصص في الأغذية وما يتعلق بها، من أقوى المعارض على مستوى الشرق الأوسط، حيث يأتي تنظيمه انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على اتباع رؤية استراتيجية تهدف إلى استدامة القطاع الغذائي مع التركيز على السلامة والأمن الغذائي، واليوم استطاعت دولة الإمارات إرساء قواعد التميز والإبداع بكافة المجالات، وجعلها نهجاً تستنير به في  تنفيذ خططها ومشاريعها الطموحة، وصولاً لتحقيق الرفاهية والسعادة للمجتمع".

ولفت أيضاً إلى أن التوقعات تشير إلى ارتفاع قيمة واردات المواد الغذائية في دول مجلس التعاون الخليجي لتصل إلى 53.1 مليار دولار في السنوات الأربع القادمة. ويقدر البنك الدولي أن سوق المواد الغذائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمكن أن تتجاوز 1 تريليون دولار بحلول عام 2030. ويتميز قطاع الأغذية والمشروبات بأهميته الكبيرة في المنطقة، ومن المتوقع كذلك أن ترتفع قيمة الواردات الغذائية إلى منطقة الشرق الأوسط لتصل إلى 35.2 مليار دولار بحلول العام 2020 وذلك وفق تقرير (بي إم آي).

وقال القاسمي: "يعد قطاع الأغذية والمشروبات من أهم القطاعات الحيوية على صعيد المنطقة بأكملها بسبب الاعتماد على الأغذية المستوردة بشكل يومي وتنوع أذواق المستهلكين، بالإضافة إلى بعض التحولات التي نشهدها من حيث الطلب على المنتجات والتوقعات، ولهذا توجد الكثير من الأمور والجوانب التي يتوجب علينا القيام بها في سبيل تطوير هذا القطاع".

وفي الختام قدم تحية شكر وتقدير لكافة الجهات الداعمة لهذا الحدث المهم آملاً بحقيق التميز في استضافة النسخة السابعة من معرض سيال الشرق الأوسط.

من جهته قال فادي سعد، مدير سيال الشرق الأوسط: "سيتضمن المعرض مجموعة كبيرة من الأحداث المميزة والجديدة على مدى ثلاثة أيام بهدف تسليط الضوء على أبرز الجوانب الرئيسية التي تؤثر على هذا القطاع الذي تُقدر قيمته بمليارات الدولارات في المنطقة".

وأضاف: "يواصل هذا الحدث وبفضل الدعم الذي يقدمه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مساهمته في تعزيز مسيرة النمو والتنمية. وإننا سعداء للغاية بمواصلة دعمنا لقطاع الأغذية والمشروبات على جميع المستويات، ونتطلع إلى تنظيم الحدث الأكبر من نوعه على الإطلاق".

من جانبه قال مبارك الشامسي مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "يسرنا التأكيد على أهمية هذا التعاون الاستراتيجي بين هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لإدراج معرض سيال الشرق الأوسط الذي يعد أسرع فعاليات المنطقة نمواً في قطاع الأطعمة والمشروبات والضيافة ضمن "مهرجان أبوظبي للمأكولات 2016" بما يوفر جميع المقومات اللازمة لتنظيم ظاهرة فريدة في عالم المأكولات عبر جميع أنحاء الإمارة خلال شهر ديسمبر القادم".

وأضاف الشامسي: "نسعى في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى تسليط الضوء بشكل رئيسي على توفير تجربة فريدة تجمع مفاهيم الطهي والترفيه مع الجوانب التجارية من خلال تقديم مجموعة من المأكولات المحلية والعالمية ويمكن الوصول إليها بسهولة في إمارة أبوظبي لجمهور من مختلف الجنسيات والثقافات".  

ولفت إلى أنّ مشاركة الهيئة في معرض سيال الشرق الأوسط تعد مساهمة فعّالة لترسيخ مكانة أبوظبي في قطاع الأغذية والمشروبات على الصعيد العالمي بما يتناسب ورؤيتها الرامية إلى الترويج لإمارة أبوظبي كوجهة سياحية ثقافية مستدامة، إلى جانب الارتقاء بمعايير الأطعمة والمشروبات والترويج لتقاليد الضيافة الإماراتية الأصيلة.

وستشهد دورة هذا العام سلسلة جديدة من الجلسات النقاشية المتخصصة حول مجموعة كبيرة من الموضوعات البارزة بما في ذلك الممارسات المبتكرة والتقنيات الحديثة والمكونات ونماذج الأعمال عبر كامل سلسلة الإمدادات الغذائية.

وتشمل الفعاليات الجديدة مسابقة تحدي الطهاة الشباب "Alen Thong Golden Coffee Pot" ضمن قسم (لا كوزين) الذي استقطب أكثر من 650 طاهياً في عام 2015. وقد تم إطلاق هذا التحدي تكريماً لذكرى أحد مؤسسي جمعية الإمارات للطهي؛ حيث يتيح الفرصة أمام 9 فرق عالمية يتكون كل منها من 5 أشخاص لإبراز قدراتهم ومهاراتهم في جو تنافسي مباشر.

كما وستنعقد فعاليات الدورة الـ 35 من جوائز "ميركوريز" المرموقة في مجال تموين قطاع السفر في 5 ديسمبر القادم، حيث ستكرم الأفضل في مجال وجبات شركات الطيران، ومفهوم الخدمة، والمنتجات الغذائية، والمشروبات، والمعدات؛ وذلك بهدف إبراز الرواد في هذه القطاعات.

وعلاوة على ذلك، سيتم تنظيم سلسلة من الجلسات الخاصة بالأمن الغذائي في أبوظبي للعام الثاني على التوالي وذلك بالشراكة مع مركز الأمن الغذائي في أبوظبي، وبحضور نخبة من كبار المسؤولين الحكوميين والمدراء التنفيذيين والخبراء من أجل مناقشة السبل الأمثل لضمان توفير المواد الغذائية بشكل مستدام وبأسعار معقولة، ومن المتوقع مشاركة أكثر من 200 شخص على مدى يومين.

ويعد ركن الابتكار في معرض سيال من أهم الفعاليات المميزة هذا العام لاستعراض 11 منتجاً مبتكراً من مختلف أنحاء العالم، ويساهم ذلك بتوفير فرصة فريدة أمام المشاركين للتعرف على الاتجاهات المستقبلية لهذا القطاع من خلال استضافة أبطال سيال العالميين الرائدين في مجال الابتكار من جميع أنحاء العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن دورة العام 2016 ستشهد أيضاً عودة معرض "جولة حول العالم" وبمشاركة نخبة من كبار الصحفيين المتخصصين بالطعام من مختلف أنحاء العالم بما أستراليا والبرازيل والصين وفرنسا وبولندا وروسيا واسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. بالإضافة إلى بطولتَي "ريجونال باريستا" Regional Barista و"لاتيه آرت" Latte Art بمشاركة 40 متنافساً.

يذكر أن فعاليات معرض سيال الشرق الأوسط 2016 ستنظم تحت إشراف جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الشريك الاستراتيجي؛ بالإضافة إلى غرفة أبوظبي للتجارة والصناعة كراع مضيف، وضمن مهرجان أبوظبي للمأكولات. وتشمل قائمة الشركاء كلاً من الظاهرة القابضة كراع رئيسي، وشركة جنان للاستثمار كراع ماسي، والإمارات للصناعات الغذائية كراع ذهبي، ومجموعة أعمال الإمارات وشركة الروابي كراعيين فضيين، وشركة أغذية وشركة مواسم كراعيين برونزيين، ومجموعة لولو كشريك التجزئة، والاتحاد للطيران كناقل رسمي، بالإضافة إلى رابطة طهاة الإمارات والرابطة العالمية لجمعيات الطهاة كشريكَي الطهي.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 17, 2016