" الرقابة الغذائية " يشارك في مؤتمر دبي العالمي لسلامة الأعلاف .
16/11/2016 12:00 ص

في إطار حرصه على الارتقاء بواقع القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي، وضمن جهوده الهادفة لتوعية الشركاء بمهامه وخدماته، يواصل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مشاركته في مؤتمر دبي العالمي لسلامة الأعلاف الذي انطلقت أعماله اليوم (الأربعاء) تحت شعار  "استدامة سلامة الأعلاف والأغذية الحيوانية في سوق الطيور والحيوانات الأليفة في منطقة الورسان بدبي، ، بتنظيم من بلدية دبي، والذي تتواصل فعالياته حتى يوم غد الخميس.

ويناقش المؤتمر أهم القضايا المتعلقة بأمن وسلامة الأعلاف والأغذية الحيوانية في ضوء الاهتمام العالمي المتزايد تجاه هذه القضية ، بجانب تبادل الأفكار والآراء حول آخر مستجدات سلامة الأعلاف والأغذية الحيوانية على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية والإطلاع على أحدث التطورات في مجال سلامة الأعلاف والأغذية الحيوانية .

ويشارك الجهاز بورقتي عمل الأولى حول القوانين والتشريعات الخاصة بالأعلاف في إمارة أبو ظبي يقدمها المهندس سيف خلف الاشخري، حيث تتضمن سلامة وجودة الأعلاف من خلال السياسات المعمول بها في الجهاز والدور التفتيشي الذي يقوم به ، والممارسات السليمة في حفظ الأعلاف والتغذية السليمة للثروة الحيوانية من الأعلاف .

و يقدم الأشخري ، شرحا وافية ، عن وثيقة وسياسات سلامة الغذاء في إمارة أبوظبي ، ونظام رقم 9 /2013 / الذي يهدف إلى سلامة الأعلاف من خلال الإلتزام بالإشتراطات والضوابط المنظمة لتداول الأعلاف في الإمارة ، والذي يسري أحكامه على منشآت الأعلاف في كافة المراحل ، بدءا من المزرعة ووصولا لتداولها في الأسواق ، فضلا عن التحدث عن علف الحيوانات المنتجة للغذاء ومكوناته ، وإجراءات التفتيش عليها للتأكد من مدى مطابقتها متطلبات السلامة الغذائية في محلات الأعلاف والممارسات السليمة في حفظ الأعلاف بالإضافة إلى مايقدمه الجهاز لأصحاب المنشآت الخاصة بالأعلاف و مربي الثروة الحيوانية من توعية في كيفية حفظ هذه الأعلاف من خلال زيارات ميدانية مستمرة لهم .

أما الورقة الثانية تتناول موضوع استخدام الأعلاف المستنبتة في تغذية الحيوانات للدكتور فيصل سالم البركة يقدم فيها نبذة عن بدايات استخدم الأعلاف المستنبتة والتغيرات التي حصلت عليها من ناحية القيم الغذائية ، والتحديات التي تواجه هذه الأعلاف والتوصيات المقترحة لها ، كما يشير إلى كيفية تغذية الحيوانات لهذه الأعلاف .

ويحظى قطاع الثروة الحيوانية برعاية واهتمام كبيرين من قبل الجهاز، من خلال تشجيع المزارعين على الاهتمام بتربية ورعاية المواشي، وتنمية هذا القطاع الحيوي المهم، وتوفير الرعاية الصحية للثروة الحيوانية وتنميتها وتوفير الأعلاف للمربين وتشجيعهم على تربية الأنواع الاقتصادية منها وتحقيق الاستدامة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 16, 2016