"الرقابة الغذائية" يوعي مربي الدواجن حول" إدارة مزارع الدجاج اللاحم" في العجبان
3/9/2016 11:00 AM

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلاً بقطاع الثروة الحيوانية، مؤخراً، لقاءً توعوياً لصغار منتجي الدواجن، في أحد مزارع صغار المنتجين بمنطقة العجبان بأبوظبي، وذلك لتوعية المنتجين بالممارسات الجيدة في إدارة مزارع الدجاج اللاحم، ضمن جهود الجهاز الرامية للارتقاء بواقع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، وتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات.

 حضر اللقاء مجموعة من المشاركين في مشروع صندوق خليفة للدواجن ومن المهتمين بتربية الدواجن، إلى جانب عدد من الأطباء والفنيين بمزارع صغار المنتجين  في منطقة العجبان.

تم خلال اللقاء تقديم عدد من المحاضرات لشرح العديد من الممارسات الهامة منها " تصميم بيوت التربية وجاهزيتها لإستقبال الصيصان"، و" تنظيم الإنتاج وإدارة القطيع للوصول إلى أفضل المعدلات الإنتاجية"، إلى جانب التطرق لموضوعات الأمن الحيوي وبرامج الوقاية من الأمراض الوبائية في الدجاج اللاحم"

كما تم اطلاع المشاركين في مشروع صندوق خليفة لتطوير المشاريع على عنابر الدجاج بالمزرعة وتفاصيل إنشائها وطرق تشغيلها ونظم التربية، وتلا ذلك نقاش مفتوح تطرق إلى توفير مستلزمات الإنتاج وسبل الارتقاء بجودة الإنتاج المحلي ومنافسة المستورد، كما تم مناقشة موضوع سقف الإنتاج وإدارة التسويق والتوظيف الأمثل لمزارع صغار المنتجين.

وأشاد الحضور في استبيان الفعالية باللقاء وطالبوا بالمزيد من اللقاءات في كافة أنشطة الإنتاج الحيواني.

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع الثروة الحيوانية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، يعنى بالعديد من المهام، كتشخيص مختلف الأمراض السارية وغير السارية التي تهدد الثروة الحيوانية وتقديم العلاج المناسب للحيوانات المريضة، إضافة إلى تشخيص ومكافحة أمراض الطفيليات الداخلية والخارجية وتحصين الحيوانات ضد الأمراض الوبائية المختلفة، هذا إلى جانب إجراء دراسات بشكل سنوي عن الأمراض السارية الموجودة وتقييم الوضع للأمراض المتوطنة والوافدة، وتحديد أسباب نفوق الحيوانات.

ونجح قطاع الثروة الحيوانية في خلق منظومة قادرة علي تقديم الخدمات البيطرية والإشراف الفني والتوعية الإرشادية بأساليب علمية حديثة وإمكانيات فنية وتقنية عالية لتقديم أفضل رعاية بيطرية وصحية للحيوان.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: Mar 10, 2016