«الرقابة الغذائية» ينفذ حملة تفتيشية على منشآت توريد الأغذية للمدارس
01/09/2016 12:00 ص

نفذ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخراً، حملة تفتيشية على منشآت توريد الأغذية للمدارس في إمارة أبوظبي، بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد 2016-2017، وجاءت الحملة تحت شعار (صحة أجيالنا أمانة في أعناقنا ) وذلك للتأكد من سلامة المواد الغذائية التي يتم توريدها للمدارس، ومدى التزام تلك المنشآت والعاملين فيها باشتراطات الصحة العامة ومعايير الرقابة الغذائية.

وتوزع مفتشي الجهاز على شكل مجموعات ولمدة أسبوع على التوالي لتنفيذ الحملة التي استهدفت (31) منشأه لتوريد الأغذية في مدارس أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، تم خلالها توجيه عدد 14 إنذاراً ومخالفة واحدة، وتنبيه واحد، كما تم إتلاف قرابة الـ 24.600 كغم من الأغذية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي.

وأكد ثامر القاسمي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز بالإنابة،  أن الجهاز يحرص على تنفيذ حملات تفتيشية مخططة وفجائية للتأكد من مدى التزام المنشآت الغذائية بتطبيق الاشتراطات والممارسات الصحية وذلك وفقاً للأنظمة والقوانين المتبعة، حيث تركز هذه الحملات  على أساسيات سلامة الغذاء وهي التبريد الصحيح ، التنظيف الجيد، الطبخ ومنع حدوث التلوث التبادلي، إلى جانب التحقق من مدى التزام تلك المنشآت بتوريد المواد الغذائية المعتمدة والمنصوص عليها في دليل معايير المقاصف المدرسية إلى جانب القيام بجمع عينات عشوائية للتأكد من سلامة المادة الغذائية المعدة للتوريد.

وأوضح القاسمي أن الجهاز يواصل حملاته بشكل دوري بداية كل فصل دراسي حيث يتم حصر المنشآت الموردة للمدارس بعد اعتمادها من قبل مجلس أبوظبي للتعليم، وذلك لضمان وصول غذاء صحي وسليم للطلبة في المؤسسات التعليمية على مستوى إمارة أبوظبي  وأيضا لضمان الحد من المخالفات والتجاوزات التي قد ترتكبها شركات توريد الأغذية.

تجدر الإشارة إلى أن الجهاز يطبق آليات صارمة للتفتيش على المنشآت الغذائية، حيث يقوم مفتشو الجهاز بفحص المواد الغذائية بواسطة أحدث الأجهزة للتأكد من جودتها وصلاحيتها وبالمقابل يتم إتلاف أي مواد غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك لضمان جودة الأغذية التي تصل إلى المستهلكين في كافة أرجاء إمارة أبوظبي.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: سبتمبر 01, 2016