الرقابة الغذائية يستقطب الكفاءات خلال معرض العين للتوظيف
الرقابة الغذائية يستقطب الكفاءات خلال معرض العين للتوظيف
01/05/2014 12:00 ص

​زار معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، اليوم الاثنين، جناح جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية المشارك في معرض العين للتوظيف واطلع معاليه على طبيعة مشاركة الجهاز وجهوده في مسيرة التوطين.

ويعرض الجهاز 35 وظيفة لزوار معرض العين للتوظيف في دورته الحالية في مجالات التفتيش الزراعي، الشؤون الزراعية والتنمية الزراعية، التنمية البيئية، تفتيش الأغذية وتفتيش المنشآت الحيوانية، الرقابة الحيوانية، الطب البيطري، المختبرات البيطرية، الإحصاء، التشريعات والسياسات، الإستراتيجية والأداء، الأمن ورقابة الأغذية.

وشهد العام الماضي تعيين 103 موظفين مواطنين ومواطنات جدد في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في حين وظف الجهاز منذ بداية العام الجاري 26 موظفاً وموظفة من مواطني ومواطنات الدولة.

وتخطت نسبة التوطين العام الماضي في كادر الجهاز نسبة 72% وهو ما يعمل الجهاز على زيادته العام الجاري والأعوام القادمة من خلال رفد قطاعاته بالمزيد من المواطنين والمواطنين ذوي الكفاءة.

ويستقبل جناح جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية المشارك في المعرض الزوار من الخريجين والخريجات والباحثين عن فرص وظيفية ساعياً لتحقيق عدة أهداف أهمها التعريف بالجهاز ودوره في المجتمع، إضافة إلى إطلاع الزوار على التخصصات الموجودة فيه والفرص الحالية المتاحة لتوظيف المواطنين التي تلائم المتقدمين.

ويعمل الجهاز وفقاً لنظام تطويري يستهدف الخريجين الجدد، ويتعرف من خلاله الطلبة المتدربون على مهام أكثر من قسم أو إدارة فتتوسع دائرة معارفهم في تخصصات شتى يتضمنها الجهاز في قطاعاته المختلفة.

ويمنح الجهاز فرصا للمواطنين والمواطنات لخلق مسار وظيفي ناجح للوصول إلى مراتب عليا بتطبيق نظام الكفاءة ومنح المواطنين فرصاً للتدريب بما يتناسب مع مسارهم الوظيفي.

ويقوم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بتوفير برامج تدريبية للطلبة المواطنين من الجامعات والكليات المشرفين على التخرج وذلك لتغطية مشروع التخرج في السنة الأخيرة.

كما يلتزم الجهاز بتقديم مكافآت الأداء المميزة علاوة على العروض التنافسية التي يقدمها للراغبين بالالتحاق ضمن كوادره الوظيفية سواء من حيث المزايا أو التدريب.

وترتكز سياسة التوظيف في الجهاز على توجيه الإنجازات الفردية باتجاه تحقيق أهدافه والالتزام بسياسة التوطين كسياسة استراتيجية وفتح أبواب العمل الجاد أمام المواطنين خاصة الشباب منهم بمشاركة في مسيرة التنمية وخدمة المجتمع.

وكذلك إتاحة الفرصة أمامهم لتحسين مستوى معيشتهم وتشجيع الموظفين المتميزين على زيادة معدلات الأداء والابتكار والإبداع من خلال منظومة فعالة لتقييم الأداء والحوافز واستقطاب وانتقاء العناصر المواطنة المتميزة من الجامعات والمؤسسات المختلفة وتعيينها في المواقع المناسبة بعد تأهيلها وفق برامج التدريب الخاصة مثل سلامة الأغذية وقطاعات الزراعة والثروة الحيوانية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 15, 2020