«الزراعة والسلامة الغذائية» تعزز الأمن الغذائي الوطني بحدثين عالميين نهاية العام الجاري
6/29/2019 10:00 AM
انطلاقاً من دورها في إعداد الخطط والبرامج والأنشطة في مجال الزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي، أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، عن انطلاق حدثين عالميين رئيسيين في إمارة أبوظبي نهاية العام الجاري، بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة، وبشراكة استراتيجية مع الهيئة، لتعزيز منظومة الأمن الغذائي الوطني والإقليمي، من خلال الوصول إلى حلول أكثر استدامة للنهوض بكفاءة وفاعلية الإنتاج الغذائي وتمكين المنتج المحلي باعتباره أحد أهم ركائز الأمن الغذائي الوطني، ورفد قطاع الغذاء المحلي بمزيد من الفرص والممكنات.

وتشهد الفترة من الثاني إلى الرابع من سبتمبر المقبل تنظيم النسخة الأولى من معرض يوروتير الشرق الأوسط، المعرض التجاري العالمي المتخصص في مجال إدارة وتطوير الإنتاج الحيواني، والذي يمثل منصة مثالية للشركات الزراعية والمربين والمنتجين والفاعلين في مجال الإنتاج الحيواني، لدخول سوق المواشي المتنامي في المنطقة، في ظل وجود 265 مليون رأس من الماشية في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفق الإحصائيات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والاستفادة من الفرص المتاحة للمساهمة في إرساء مستقبل واعد للإنتاج الحيواني في المنطقة.

ويوفر المعرض الذي سينظم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض فرصة مثالية لمربي الثروة الحيوانية والمنتجين والمهنيين في مجال الثروة الحيوانية للوصول إلى المعرفة التكنولوجية المتقدمة والتطورات العالمية في هذا القطاع الحيوي، والتعرف على أفضل السلالات العالمية وأحدث التقنيات والتكنولوجيا المرتبطة بتربية الثروة الحيوانية وتعظيم العائد منها، والاستفادة من العروض الحيّة التي سيتم تنظيمها ضمن فعاليات المعرض من قبل نخبة من الخبراء الدوليين والمختصين في مجال إدارة الثروة الحيوانية، والتعرف على مجموعة كاملة من المدخلات والمنتجات والخدمات العالمية في هذا المجال، بالإضافة إلى فرصة المشاركة بالمزادات التي تجمع أفضل سلالات الأغنام على مستوى العالم.

كما تستضيف العاصمة أبوظبي في الفترة من التاسع إلى الحادي عشر من ديسمبر المقبل، فعاليات النسخة العاشرة لمعرض سيال الشرق الأوسط- الحدث التجاري المتخصص والأسرع نمواً على مستوى المنطقة في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة- ومعرض أبوظبي الدولي للتمور بنسخته الخامسة، الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في ظل توقعات بحضور أكثر من 25 ألف زائر وخبير من العاملين في القطاع وأكثر من ألف عارض، لتنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات التي تسلط الضوء على أهم المواضيع الحيوية التي تتعلق بإنتاج الأغذية لتلبية احتياجات المنطقة من السلع الغذائية في ظل النمو الاقتصادي والسكاني المتسارع، والمساهمة في الارتقاء بالصناعات الغذائية الوطنية وتعزيز مفهوم الإنتاج الغذائي المستدام.

ويرافق سيال الشرق الأوسط الاجتماع العالمي للشبكة الدولية للسلطات المعنية بالسلامة الغذائية "إنفوسان"، والذي يهدف لتبادل المعلومات بشأن أفضل الممارسات والمعايير في مجال السلامة الغذائية، والدورة الثالثة لمعرض الاستثمار الزراعي في أبوظبي "أجرى سكيب" لطرح فرص الاستثمار الزراعي في عدد من قارات العالم، بالإضافة إلى مؤتمر "سكيفت" للمطاعم، الحدث المخصص لدراسة ميول واتجاهات المستهلكين لاختيار علاماتهم التجارية المفضلة في مجال المطاعم ومزودي خدمات الضيافة، والعلاقة التي تربط المستهلك بالعلامات التجارية ودور التكنولوجيا والابتكار والتصميم والعمالة في تعزيزها، بهدف تمكين أصحاب العلامات التجارية من تطوير الخدمات المقدمة للعملاء.

ويأتي تنظيم هذه الفعاليات في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديات كبيرة تواجه الأمن الغذائي بسبب التغير المناخي وشح المياه وتقلص المساحات الصالحة للزراعة والنمو السكاني المتزايد، إذ تهدف هذه الفعاليات إلى تنويع مصادر إمدادات الغذاء في المنطقة وإيجاد حلول أكثر استدامة لتنمية الثروة الحيوانية باعتبارها أحد أهم مصادر الغذاء، وتمكين قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية بالابتكار والتكنولوجيا المتطورة، من خلال طرحها لفرص حقيقية وكبيرة في مجالات الإنتاج الحيواني الإنتاج الغذائي وتشجيع كبار الفاعلين في هذا المجالات على بناء المزيد من الاستثمارات وتحسين كفاءة الإنتاج، بما يسهم في تقليص الفجوة بين العرض والطلب والتصدي لجزء كبير من مشكلات انعدام الأمن الغذائي في بعض دول منطقة الشرق الأوسط. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: Jun 30, 2019