أبو ظبي للرقابة الغذائية ينظم لقاءً توعويا مع أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية
29/06/2018 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مقره الرئيسي بأبوظبي، لقاءً توعوياً لأصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية في إطار سعي الجهاز لتحقيق الأمن الغذائي واستدامة قطاع الزراعة بالإمارة من خلال تنفيذ برامج تتمثل في تنمية القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ​​ .

حضر اللقاء المهندس مبارك المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية، وراشد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الثروة الحيوانية بالإنابة وعدد من مدراء الإدارات وموظفي الجهاز .

وتضمن اللقاء تقديم عرضا تعريفيا حول ما يقدمه قطاع الشؤون الزراعية لأصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية من برامج وخدمات زراعية، كما تطرق لاقتصاديات تربية وإنتاج الثروة الحيوانية، بمشاركة من قطاع الثروة الحيوانية في الجهاز، حيث ركز على تربية وإنتاج الأغنام والماعز من خلال التعرف على كيفية إدارة القطيع بأسلوب تجاري.

ورحب مبارك المنصوري في بداية اللقاء بالحضور من أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية .. مؤكدا أن هدف الجهاز من هذه اللقاءات هو تطوير قطاع زراعي ذو تنمية مستدامة بهدف توفير الغذاء الآمن للمجتمع وحماية صحة الحيوان والنبات وذلك انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية و الترويج للممارسات الزراعية الجيدة سواء كانت نباتية أو حيوانية من خلال تنفيذ برامج توعوية فعالة ومتكاملة .

وأشار سعادته لضرورة الارتقاء بالإنتاج الزراعي، من خلال التركيز على وضع برامج ومبادرات لترشيد استهلاك مياه الري على مستوى الإمارة، وإدخال الممارسات الزراعية الجيدة والتقنيات الحديثة في الزراعة لكافة مالكي المزارع ومربي الثروة الحيوانية، وضمان نظافة وسلامة المنتجات النباتية والحيوانية المنتجة وبشكل عام المحافظة على الموارد الطبيعية المتاحة بالإمارة لضمان استدامتها للأجيال القادمة.

وتناول اللقاء مسألة ترشيد استخدام المياه في الزراعة، من خلال تحسين كفاءة الري، والاستثمار في التقنيات الزراعية المناسبة، ومياه الري المعالجة  بالإضافة إلى توعية الحضور بطرق ووسائل حفظ الأعلاف ومنعها من التلف، وتقديم جملة من الإرشادات المهمة حول التغذية السليمة للحيوان وأثرها في تحسين صحته ورفع إنتاجيته بما يسهم في تحقيق النفع للمربي والاقتصاد الوطني بشكل عام بالإضافة الى التطرق إلى خدمات المنصة الالكترونية التي يتبناها الجهاز وهي خدمة استباقية لتحديث بيانات المتعامل الكترونيا بالتعاون مع الشركاء أصحاب العلاقة لتسهيل الوقت والجهد على أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية .

وتم في ختام اللقاء فتح باب المناقشة مع أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية حول البرامج والخدمات التي يقدمها قطاع الشؤون الزراعية لهم وسبل التعاون المستقبلي وكيفية تطوير تلك الخدمات بما يتماشى مع احتياجاتهم .

وطالب أصحاب المزارع بأهمية تكثيف الرقابة على أصحاب المزارع المهملة المجاورة للمزارع النشطة حيث تشكل خطرا عليهم في تجمع القوارض والحشرات والتي تؤثر على محصولهم الزراعي ، بالإضافة إلى مطالبتهم بتوفير حلول أخرى يستفاد منها في المزارع التي لا تستخدم مياه الري المعالجة ونسبة الملوحة فيها عالية .

وأكد مربي الثروة الحيوانية  على أهمية تكثيف برامج التوعية في كيفية استخدام الخدمات الالكترونية في الخدمات الخاصة بالثروة الحيوانية كالخدمات البيطرية وغيرها من الخدمات الأخرى .

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة الفعاليات التي ينظمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلا بقطاع الشؤون الزراعية، في سبيل تطوير وتحسين الأداء في المجال الزراعي على مستوى الإمارة، وكذلك الارتقاء بمستوى التوعية والتوجيه والإرشاد بالممارسات الزراعية الجيدة.

 

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 16, 2018