3 أوراق علمية للرقابة الغذائية بمؤتمر الإمارات الثالث للأمن البيولوجي
10/29/2017 10:00 AM

شارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ضمن جهوده في تعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات بفعاليات مؤتمر الإمارات الثالث للأمن البيولوجي، الذي نظمته وزارة التغير المناخي والبيئة، مؤخراً، تحت شعار "الأمن البيولوجي مسؤولية الجميع"، بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، رئيس اللجنة الوطنية للأمن البيولوجي وبمشاركة عالمية ووطنية واسعة، بهدف مناقشة أهمية الأمن البيولوجي في عمليات منع دخول  المخاطر البيولوجية إلى الدولة والاطلاع على أحدث الآليات العالمية لتطبيق إجراءات الأمن البيولوجي في كافة منشآت ومنافذ الدولة والاطلاع على تجارب الدول الأخرى في هذا الصدد.

وقدم الجهاز خلال مشاركته ثلاث أوراق علمية في اليوم الأول للمؤتمر قدمها كل من الدكتور محمد عبدالله الحوسني والدكتور سلطان الكعبي والدكتور عبدالملك خلف الله من إدارة المختبرات البيطرية بالجهاز، تضمنت محاور الأمن البيولوجى في مختبرات الجهاز البيطرية ، وشبكة مختبرات أمراض الإبل بمنطقة الخليج العربي ودور نشاطات قطاع الثروة الحيوانية في الجهاز المتمثّلة في رفع مناعة القطعان عبر  تنفيذ حملات التحصين الوقائية، ومراقبة وتقصي الأمراض المعدية والمشتركة، وتطبيق مبدأ الصحة الواحدة، وآلية الإنذار المبكر والاستجابة السريعة للأوبئة المرضية، ومكافحة الطفيليات الخارجية إلى جانب الحملات التوعوية لمربي الماشية والأطباء والفنيين  البيطريين والتي تصب في رفع مستوى الأمن البيولوجي بإمارة ابوظبي على وجه الخصوص وكذلك على المستوى الوطني.

وشارك الجهاز بحلقات نقاشية تناولت جملة من المواضيع ذات الأهمية المحلية والعالمية، من بينها دور المنظمات الدولية في تعزيز وبناء القدرات المادية والبشرية في مجال السلامة والأمن البيولوجي على الصعيدين المدني والعسكري، خاصة ذات الصلة بأعمال الرقابة والكشف، واستعراض مستجدات الوضع العالمي والإقليمي فيما يتعلق بالأمراض المعدية ومكافحة الآفات والأوبئة في المجالين الزراعي والحيواني، مثل انفلونزا الطيور وغيرها من الأوبئة والامراض المنقولة التي تصيب الثروة الحيوانية، إضافة إلى أهمية تطبيق اللوائح الصحية الدولية لمواجهة تحديات الأمن البيولوجي، وأهمية تطوير برامج الإغاثة والدعم الفني للدول التي تعاني من تهديدات بيولوجية خطرة.

ويتبنى الجهاز حزمة من الإجراءات لتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية الأمراض والآفات والحد من المخاطر التي تهدد صحة الحيوان والنبات، تتلخص في تحديد الآفات والأمراض المحتملة والاستجابة الفورية والفعالة للحد منها أو السيطرة عليها، تنفيذ برامج الترقيم والتحصين من اجل متابعة حركة الحيوانات والحد من انتقال وانتشار الأمراض،  رفع كفاءة وجودة الخدمات التشخيصية والوقائية والعلاجية،  التكامل عبر المنافذ الحدودية للحد من المخاطر والأمراض الوافدة إلى الدولة،  المساهمة في تنظيم آليات التخلص الآمن من المخلفات البيولوجية في العزب والمزارع، إلى جانب نشر الوعي بين المزارعين ومربين الثروة الحيوانية بمخاطر الامراض الوبائية والآفات.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: Nov 05, 2017