«أبوظبي للرقابة الغذائية» يشارك بفعاليات «أبوظبي الدولي للكتاب 2018»
23/04/2018 12:00 ص

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن مشاركته في فعاليات الدورة الثامنة والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، والذي يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم دائرة الثقافة والسياحة خلال الفترة من 25 أبريل الجاري حتى 1 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وقال المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز: "تعد مشاركتنا في معرض أبوظبي الدولي للكتاب هذا العام الخامسة على التوالي، وذلك تأكيداً على أهمية المعرض في تنمية المعرفة وتعزيز ثقافة ووعي المجتمع، باعتباره جسراً مهماً يربط القارئ بأهم الإصدارات المتنوعة التي تنتجها دور النشر العالمية والعربية والمحلية، وفرصة للالتقاء بنخبة من المؤلفين والمفكرين والناشرين، إلى جانب دوره الكبير في ترسيخ ثقافة القراءة لدى فئات المجتمع كافة، مما يتيح الفرصة لنا في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية للالتقاء بشرائح مهمة من المجتمع وتوعيتهم بأهم الممارسات الغذائية والزراعية الجيدة".

وأضاف القاسمي أن مشاركة الجهاز تتضمن مكتبة خاصة بعام زايد أطلق الجهاز عليها اسم (واحة زايد للمعرفة) تحوي نخبة من الكتب والمؤلفات الإماراتية والعربية التي تتناول سيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأهم إصدارات الجهاز في مجالات الزراعة والسلامة الغذائية وعدد من المواضيع المتنوعة والمفيدة، وإهدائها للزوار تخليداً لذكرى الوالد المؤسس وتعريف الزوار بإنجازاته العظيمة.

وأشار القاسمي إلى أن الجهاز يركز هذا العام على إكساب الزوار مهارات الإصغاء خاصة الأطفال منهم لما تمثله هذه المهارات من حجر الأساس في تمكينهم من القراءة وتشجيعهم على التعلم، حيث سيعتمد الجهاز مبدأ التعلم من خلال اللعب لإيصال رسائله التوعوية للأطفال، وتحفيزهم على اكتساب المهارات المختلفة بما فيها المطالعة والتعبير بطرق مبتكرة ترسخ فيهم حب التعلم بصفته احتياجاً أساسياً لتكوين الشخصية، مستخدماً بذلك أدوات ووسائل حديثة تتماشى واهتمامات الأطفال كالقصص المصورة والأفلام الكرتونية التي ينتجها الجهاز بصفة مستمرة وإدماجها ضمن مسابقات هادفة.

كما تتضمن مشاركة الجهاز ورشة توعوية حول البيطري الصغير والمحلل الصغير، لتعريف الزوار من طلبة المدارس والأطفال على الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان وطرق الوقاية منها، وأهمية الرفق بالحيوان، إلى جانب تشجيعهم على دراسة العلوم البيطرية والمخبرية في المستقبل، باعتبارها تخصصات ذات صلة مباشرة بالأمن الغذائي والحيوي في إمارة أبوظبي.

ويهدف الجهاز من خلال ورشة البيطري الصغير إلى تعريف الطلبة وزوار المعرض بالدور الرئيسي للجهاز في المحافظة على الثروة الحيوانية وتنميتها من خلال شرح عملية تعريف وتسجيل الثروة الحيوانية والدور المهم لهذه العملية في المساعدة على تتبع الأوبئة والأمراض والسيطرة عليها، إضافة إلى توعيتهم بالممارسات الجيدة لرعاية الحيوانات المنتجة.

كما يهدف من خلال ورشة المحلل الصغير إلى تعريف رواد المعرض بالمختبرات البيطرية التابعة للجهاز ودورها في تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، ودور المحلل في إجراء التحاليل والاختبارات المختلفة، وإجراءات الصحة والسلامة المتبعة داخل المختبر، وأهم الأدوات والتقنيات اللازمة لإجراء التحاليل على العينات، وتشجيع النشء على دراسة العلوم البيطرية والتحاليل المخبرية لتلبية الطلب المتنامي عليها في سوق العمل المحلي.

وتضم أجندة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية العديد من المبادرات والبرامج المجتمعية المختلفة التي تم تخصيصها لعام زايد، ويهدف من خلالها لتعزيز مسيرة تمكين الإنسان الإماراتي والارتقاء بثقافته ووعيه، من خلال مشاركاته المتنوعة في الفعاليات والتظاهرات الحضارية ثقافية كانت أو اجتماعية، والاستفادة المثلى من ممكنات العمل المجتمعي بكافة أصنافه، إلى جانب دور الجهاز الأساسي في رفع مستوى الوعي لدى الجمهور حول السلامة الغذائية، والتعامل الأمثل مع الغذاء، لضمان وصول الغذاء إليهم بشكل آمن وسليم. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 06, 2018