جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يقدم 339 ألف درهم لصندوق الفرج
12/01/2015 12:00 ص

قدم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية اليوم مبلغ 339 ألف درهم لصندوق الفرج كدعم لمساعدة الحالات المتعسرة والمتعثرة من الديون ومد يد العون لهم و إعادة الاستقرار لهم و لأسرهم و تجنيبهم الوقوع في براثن الحاجة و العوز .

جاء ذلك خلال حفل  تكريم  نظمه الجهاز  للمشاركين في " البيئة الزراعية " ضمن مهرجان زايد التراثي وذلك تقديرا لجهودهم المبذولة التي أسهمت في انجاح مشاركة الجهاز ومركز خدمات المزارعين ومركز الأمن الغذائي بحضور سعادة خليفة العلي المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والأداء وعدد من المدراء التنفيذيين وموظفي الجهاز .

وكانت  البيئة الزراعية  قد تميزت في المهرجان بفعالياتها المختلفة ومن أهمها  فعالية " طبق الخير " التي تميز في تقديمها موظفات الجهاز وعاد ريعها لصالح صندوق الفرج التابع لوزارة الداخلية ، بجانب مزاد و مزاينة الاغنام الذي ينظم لأول مرة حيث عرض أصنافاً متنوعة من الأغنام المشهورة على مستوى المنطقة وسوقا للمنتجات المحلية بالإضافة إلى المطبخ اليومي للتذوق " مطبخ حصاد مزارعنا " .

وقد ضمت البيئة الزراعية مساحة تشتمل على  " بيت المزارع " توضح الزراعة في الإمارات قديما وحديثا من خلال الأشجار الخاصة بغذاء الإنسان الإماراتي  تعرف خلالها الزوار على الأفلاج و الطرق القديمة التي كانت تستخدم لإيصال المياه للزراعة بجانب معرض الصور الخاص بالأفلاج في دولة الإمارات العربية المتحدة  . بالإضافة إلى محاكاة واقع تربية الثروة الحيوانية وأنواع الحيوانات التي كانت تربى للاستفادة منها في تأمين الغذاء للأسرة والقبيلة.

وقال مبارك علي المنصوري  المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية  خلال الكلمة الافتتاحية للحفل " إن مشاركتنا من خلال البيئة الزراعية حققت أهدافها في اطلاع الجمهور على ما نقدمه من خدمات في السلامة الغذائية والتعريف بمنتجاتنا المحلية والتشجيع على اقتناء الثروة الحيوانية والحفاظ عليها بالإضافة إلى الهدف السامي في المسؤولية المجتمعية في تنظيم فعالية طبق الخير الذي يقام للمرة الأولى والذي عاد ريعه لصالح صندوق الفرج .

وقدم  الشكر  للمشاركين في انجاح المهرجان خاصة البيئة الزراعية والذين قدموا جهودا كبيرة  ومساهمتهم في اظهار ما تتميز به مؤسساتنا والخدمات التي تقدمها في خدمة الجمهور .. متمنيا لهم المزيد من العطاء والتوفيق والنجاح .

من جهته  قال سعادة العقيد أحمد البادي  مدير عام صندوق الفرج في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها وزارة الداخلية نحو تجسيد القيم السامية و المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف نحو تخفيف وطأة المعاناة عن نزلاء المنشآت الإصلاحية و العقابية و أسرهم ، و تنفيذاً لتوجيهات سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بهذا الخصوص فقد تم بعون الله و توفيقه إنشاء الصندوق الذي يمثل اللبنة الأساسية نحو تطوير العمل الخيري و ذلك من أجل مساعدة السجناء المعسرين في تجاوز عقبة الإعسار و ذلك تماشياً مع قوله - صلى الله عليه و سلم - : من فرج على مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة.

وقدم البادي الشكر لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وعلى رأسهم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الجهاز والعاملين فيه على ما يقدمه من جهود مثمرة وخدمات تؤكد الاهتمام بالمجتمع والذي تبين ذلك خلال مبادرة طبق الخير الذي عاد ريعها للصندوق .

و تم خلال الحفل تقديم عرضا تعريفيا عن مشاركة الجهاز ومركز خدمات المزارعين ومركز الامن الغذائي في المهرجان ، كما قدم الموظف عبد الله يونس نبذة عن " مطبخ حصاد مزارعنا التي هدفت للترويج عن المنتج المحلي واستخدامه  ضمن مكونات أطباق عالمية عن طريق شركات التموين المختلفة العاملة في امارة ابوظبي .

وقام سعادة خليفة العلي بتكريم الشركات المشاركة في المهرجان وهم كل من مطعم ومقهى الفنر ومطاعم زهرة لبنان وشركة ابيلا وشركاؤه وشركة ادفانس للتموين والمطبخ السعودي ومطعم شاورما تايم والفائزين .. أما في مسابقة التصوير الفوتوغرافي فقد فاز بالمركز الأول الموظف عبد الله يونس أحمد وجاء ثانيا عبد الله الكثيري وثالثا أمجد درويش .

وفي نهاية الحفل تم تقديم هدية تذكارية لصندوق الفرج  وتم التقاط صورة جماعية للمكرمين  .

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يناير 22, 2015