«أبوظبي للرقابة الغذائية» يستضيف اجتماع شبكة الشرق الأوسط للإبل (كامينت) في العين
19/11/2017 12:00 ص

استضاف جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، خلال الفترة من 13 – 15 نوفمبر 2017، اجتماع شبكة الشرق الأوسط للإبل (كامينت) في فندق دانات العين بحضور راشد علي المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الثروة الحيوانية بالجهاز بالإنابة والدكتور ماجد القاسمي مدير إدارة الصحة والتنمية الحيوانية بوزارة التغير المناخي والبيئة والدكتور غازي يحيى المدير الاقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية وممثلي الشبكة الإيطالية للمختبرات البيطرية والدول الأعضاء في الشبكة.

واستهل راشد المنصوري الاجتماع بكلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور وأكد أهمية اجتماع اللجنة التوجيهية لشبكة الشرق الأوسط للإبل والذي يأتي مكملاً للاجتماع المنعقد مؤخراً في باريس، حيث شهد اعتماد تشكيل اللجنة التوجيهية لشبكة الشرق الأوسط للإبل من ممثلي الدول الأعضاء واستعراض أهداف الشبكة.

وقال المنصوري: إننا من خلال اجتماعنا هذا نتطلع إلى مواصلة الجهود في تعزيز وتطوير القدرات العلمية والفنية في علم الأوبئة وتشخيص أمراض الإبل من خلال تبادل المعلومات بشأن الأمراض المستوطنة أو المتفشية في الدول بالإضافة إلى الحالة الصحية والأمراض الناشئة في القطيع، وجمع عينات من المنطقة وفحصها للكشف عن الأمراض السارية، وتسهيل الدعم والتنسيق من قبل المنظمات الدولية مع الجهات الوطنية ذات العلاقة في الدول الأعضاء بشأن مكافحة أمراض الإبل بما في ذلك الأمراض الجديدة، وتسهيل التعاون بين المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية والمختبرات والمراكز المرجعية بهدف بناء القدرات وتبادل الخبرات، والمساهمة في تطوير وتوحيد واعتماد طرق مرجعية لأمراض الإبل الرئيسية وفقاً لمعايير وإجراءات المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، إلى جانب تشجيع الدراسات والأبحاث المتعلقة بممارسات التربية والعوامل التي تشكل مصدراً للخطورة في انتشار الأمراض وانتقالها بين الحيوان والبيئة والإنسان.

 من جانبه استعرض الدكتور ماجد القاسمي خلال الاجتماع الأهمية الاقتصادية والاجتماعية للإبل في المنطقة والجهود التي تبذلها دولة الامارات العربية المتحدة في الحفاظ على الثروة الحيوانية في المنطقة وخاصة الإبل، مؤكداً أهمية تظافر الجهود بين ممثلي الدول الأعضاء في شبكة الشرق الأوسط للإبل وذلك لمواجهة أهم التحديات المتعلقة بصحة وانتاجية الإبل.

وتناول المشاركون العديد من المحاور والمواضيع ذات الصلة بشبكة الكامينت، حيث تم مناقشة دور الدول الأعضاء في إجراء المسوحات المرضية وتحليل النتائج وفقا للأسس الوبائية، واستعراض الأنظمة العالمية المتبعة في جمع ونقل العينات المرضية سواء داخل الدول او خارجها، والمساهمة في تطوير الموقع الإلكتروني لشبكة الكامينت من خلال إثراء المعلومات المتعلقة بالدول، كما قام ممثلو الدول الأعضاء بالشبكة بعرض ومناقشة أهم التحديات والأمراض المتعلقة بصحة الإبل، كما أعلن الجهاز خلال الاجتماع عن مبادرة إصدار أطلس أمراض الإبل والذي يعكس في طياته أهم أمراض الإبل وطرق تشخيصها.

وخرج المجتمعون بجملة من التوصيات  تلخص في أن تقوم كل دولة من الدول الأعضاء بتحديد الأمراض الأكثر شيوعا والمتعلقة بصحة الإبل لتعزيز وتطوير القدرات في مجال تشخيص ومكافحة هذه الأمراض، بالإضافة إلى عقد العديد من البرامج التدريبية والأنشطة المشتركة في المجالات المتعلقة بصحة الابل.

الجدير بالذكر أن شبكة كامينيت قد تم إنشاؤها بعضوية دول المنطقة بهدف تطوير وتعزيز القدرات في مجال أمراض الإبل وتعزيز التعاون بين دول المنطقة لمكافحة هذه الأمراض لتطوير قطاع تربية الإبل، بدأت وقد عقدت مؤخراً اجتماعاً شبه إقليمي  خلال الفترة 14-16 فبراير لعام 2016 في العاصمة أبو ظبي، بمشاركة المنظمة العالمية للصحة الحيوانية و منظمة الأغذية والزراعة وعدد من الدول الأعضاء في المنطقة، حيث تم التأكيد على أهمية الشبكة والتوصية بإنشاء شبكة إقليمية متخصصة في أمراض الإبل (كامينيت) تهدف إلى تطوير قطاع الإبل في المنطقة، فجاء إنشاء شبة كامينيت يعتبر خطوة استراتيجية لدول المنطقة للتصدي للتحديات المتعلقة بالتأثير الاقتصادي العالمي للإبل.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 25, 2017