الزراعة والسلامة الغذائية تشارك بمنصة تفاعلية ضمن مهرجان ليوا للرطب بالظفرة
17/07/2019 12:00 ص

​تشارك هيئة أبوظبي للزراعة السلامة الغذائية في فعاليات الدورة الـ 14 لمهرجان ليوا للرطب 2019 والذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وذلك في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة خلال الفترة 17 – 27 يوليو الجاري.

وتزخر منصة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في المهرجان بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي تدعم تطوير زراعة النخيل وتعزيز مكانة وسمعة تمور مزارع أبوظبي، حيث سيتم عرض لأفضل الممارسات الزراعية للعناية بأشجار النخيل من خلال نماذج حيه من بعض الأشجار، وعرض لسيارة رش النخيل ومعدات الرش والإدارة المتكاملة لآفات النخيل، بالإضافة إلى التقنيات الحديثة المستخدمة في تسميد أشجار النخيل وعرض مجسم تجفيف التمور.

وحرصاً من الهيئة على الاستفادة من زخم المهرجان والحضور الكبير للمزارعين سيتم الترويج لمختلف الممارسات الزراعية الصحيحة، حيث يتم عرض أنواع مختلفة من شتلات الفواكه التي تطورها محطات الأبحاث والتطوير التابعة للهيئة، بالإضافة إلى عرض نماذج من المزرعة النموذجية ومنتجات الحمضيات والرطب ومعدات إنتاج العسل، فضلاً عن عرض بعض أنواع الأعلاف التي تصرف لمربي الثروة الحيوانية وتقنيات تعريف وتسجيل الحيوانات.

 

كما تحرص الهيئة على الاستفادة من المهرجان في الترويج للخدمات التي تقدمها حيث يشارك فريق من خدمة المتعاملين مهمته التعريف بكافة الخدمات المقدمة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية والجمهور العام الذي يهتم بقضايا السلامة الغذائية كما يتم توزيع نشرات إرشادية وتوعوية حول دور الهيئة ومسؤوليتها والأنشطة والخدمات التي تقدمها.

وستعمل الهيئة ضمن مشاركتها على تعريف الزوار  بفعاليات معرض "يوروتير" الشرق الأوسط والذي تستضيفه العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 2-4 سبتمبر المقبل باعتباره الحدث الأهم عالمياً في مجال الإنتاج الحيواني وتنمية الثروة الحيوانية، كما سيتم تنظيم ورش تدريبة ومحاضرات تختص بالتوعية بأساليب العناية بشجرة النخيل وطرق الزراعة الحديثة والعناية بالمنتج النهائي، فضلاً عن إقامة ورشتين لتوعية الأطفال بأهمية الزارعة وذلك ضمن برنامج المزارع الصغير الذي تنظمه الهيئة.

وقال المهندس/ ثامر القاسمي المتحدث باسم هيئة أبوظبي للزراعة السلامة الغذائية: تجسد مشاركتنا في المهرجان الدور الكبير لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية باعتبارها محركاً رئيسياً لدعم وتطوير صناعة التمور في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، وتتبنى الهيئة حزمة من الخطط والبرامج الهادفة لتنمية زراعة النخيل وإنتاج التمور في إمارة أبوظبي، كما تحرص على تعزيز كفاءة برامج الدعم والتنمية الزراعية لتحقيق الاستدامة، وتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات، مؤكداً حرص الهيئة على تقديم خدمات متكاملة للعناية بمزارع النخيل وتحسين جودة الإنتاج ومكافحة الآفات التي تهدد أشجار النخيل بطرق بيئية آمنة.

وأضاف أن الهيئة تحرص على تنويع أنشطتها الإرشادية والتوعوية عبر منصة المهرجان حيث سيتم تنظيم محاضرات حول زراعة النخيل  بهدف توعية المزارعين من زوار المهرجان بمتطلبات  الاهتمام بشجرة النخيل وكيفية العناية بها، وتعريفهم بأفضل الممارسات المتبعة في هذا الشأن، كما سيتم التوعية بجهود الهيئة للسيطرة على آفات النخيل وتطبيق برامج الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات بطرق بيئية آمنة، مشيراً إلى أن خبراء الهيئة ومهندسي الإرشاد الزراعي سيتواجدون في منصة الهيئة طيلة فترة المهرجان  للتعرف على استفسارات الجمهور وزوار المهرجان، بشأن كافة شؤون الزراعة والثروة الحيوانية والأمن الحيوي.

وأكد القاسمي حرص الهيئة على دعم المهرجان انطلاقاً من مسؤوليتها كهيئة حكومية تساهم في تعزيز الفعاليات التراثية والثقافية والأنشطة التي تروج لمنطقة الظفرة سياحياً واقتصادياً، مشيراً إلى أن خبراء من الهيئة يشاركون بفعالية ضمن لجنة التحكيم الخاصة  بمزاينة الرطب وهي الحدث الأبرز ضمن فعاليات مهرجان ليوا للرطب.

 ويهدف مهرجان ليوا للرطب الذي يدخل دورته الرابعة عشر إلى تشجيع أصحاب المزارع على التنافس في تقديم أفضل أنواع الرطب، بالإضافة إلى المساهمة في تنشيط الحركة السياحية في منطقة الظفرة من خلال الفعاليات التراثية والثقافية ويشتمل المهرجان على فعاليات تراثية غنية ومسابقة أساسية هي مزاينة الرطب التي تعمل على الارتقاء بأصناف تمور الإمارات لخلق البيئة التنافسية لها حيث تخصص إدارة المهرجان جوائز قيمة للفائزين في الميزاينة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 18, 2019