الزراعة والسلامة الغذائية" تدرب أكثر من 14 ألف عامل مزرعة خلال النصف الأول من 2019
16/07/2019 12:00 ص

​قدمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بأبوظبي تدريباً فنياً مكثفاً لنحو 14377 عامل من عمال المزارع في إمارة أبوظبي خلال النصف الأول من عام 2019 بزيادة نسبتها حوالي 16.5% عن العدد المستهدف لتدريب العمال وفقاً لخطة تدريب 2019 والتي تستهدف تدريب نحو 12 ألف عامل من الجنسيات العربية والأسيوية خلال النصف الأول من العام الجاري.

كما نفذت الهيئة نحو 130 ألف زيارة إرشادية لمزارع الإمارة خلال النصف الأول من عام 2019 شملت 22072 مزرعة في كل من أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، حيث ركزت على تقديم الدعم الفني والإرشادي لأصحاب وعمال المزارع وتوعيتهم بأفضل الممارسات الزراعية وطرق الزراعة الحديثة والاستخدام الأمثل للمياه.

واستحوذت مزارع العين على النصيب الأكبر من الزيارات الإرشادية، حيث بلغ مجموع الزيارات لمزارع العين حوالي 54741 زيارة، شملت 11727 مزرعة، في حين زار مهندسو الإرشاد التابعين للهيئة 7759  مزرعة في منطقة الظفرة بمعدل نحو  47160 زيارة خلال نفس الفترة من العام الجاري، مقابل 28044  زيارة لنحو 3179 مزرعة في منطقة أبوظبي.   

كما كان عمال مزارع العين الأكثر حضوراً للدورات التدريبية، حيث بلغ عددهم حوالي 5924 عامل بنسبة بلغت نحو 41.3% من إجمالي عدد العمال، يليهم عمال مزارع منطقة الظفرة وعددهم 5710 عامل بنسبة بلغت حوالي 39.7%، مقابل 2743 عامل في أبوظبي بنسبة 19% من إجمالي العمال.

وتغطي الدورات التدريبية 8 أنشطة زراعية تشمل التدريب على إدارة الري في المزرعة، وطرق زراعة المحاصيل الحقلية والعناية بها وطرق وقاية المحاصيل من الإصابة بالآفات المختلفة والزراعة في البيوت المحمية والزراعة العضوية والإدارة المتكاملة لخدمات النخيل وغيرها من الأنشطة التي تدعم استدامة قطاع الزراعة، حيث بلغ إجمالي عدد الدورات المنفذة خلال النصف الأول من العام الجاري حوالي 792 دورة   من أصل 1616 دورة تدريبية مستهدفة حتى نهاية العام الجاري، وتتراوح الدورات التدريبية بين زيارات حقلية للمزارع وورش تدريبية في المزارع الإرشادية بهدف توعية عمال المزارع بأفضل الممارسات الزراعية وطرق الزراعة الحديثة وتحسين الإنتاجية.

واستحوذت الدورات التدريبية الخاصة بتدريب العمال على الطرق الآمنة لرش المحاصيل على نحو 49.1% من مجموع الدورات التدريبة، حيث تم تنفيذ نحو 389 دورة للتعريف بطرق رش المحاصيل وأنواع وكميات المبيدات الآمنة لكل محصول بالإضافة إلى التوعية حول سبل الوقاية الشخصية وطرق استخدام المبيد وحفظه والتخلص منه بطريقة آمنة وفقاً لأفضل المعايير المتبعة في هذا المجال، في حين تم تنظيم 161 دورة للتوعية بخدمات النخيل وإنتاج التمور و81 دورة تدريبية للزراعة في البيوت المحمية، بالإضافة إلى 68 دورة في الري و39 دورة حول سبل وقاية المحاصيل من الإصابة بالآفات.

ويشارك في تنفيذ خطة التدريب السنوية لعمال المزارع حوالي 172 مهندس إرشاد من مختلف التخصصات الزراعية، حيث يتم تدريب العمال على إدارة الري في المزرعة، وطرق زراعة أشجار الفاكهة وخدمات النخيل وإنتاج التمور وبرنامج الإدارة المتكاملة لآفات النخيل، بالإضافة إلى الزراعة المائية والممارسات الزراعية الجيدة ورفع كفاءة شبكات الري ثم الإدارات المتكاملة للآفات.

وقال المهندس/ ثامر القاسمي المتحدث باسم هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: إن الهيئة تعمل من خلال مراكز الإرشاد الزراعي المنتشرة على مستوى الإمارة على تقديم خدمات الإرشاد والتدريب وتساعد المزارعين على تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة وغيرها من الخدمات الداعمة لاستدامة قطاع الزراعة وتحسين إنتاجية المزارع للمساهمة في تعزيز مظلة الأمن الغذائي وتحسين دخل المزارعين.

وأضاف: مسؤوليتنا تطوير وتنمية قطاع الزراعة في إمارة أبوظبي بصورة مستدامة، لذلك نعمل مع أصحاب المزارع على تحديث أنظمة الزراعة وتطبيق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً، مشيراً إلى أن برامج الإرشاد والتدريب تستهدف بناء قدرات أصحاب وعمال المزارع وتعريفهم بأفضل الطرق لزراعة مختلف أنواع المحاصيل والمحافظة على استدامة موارد المزرعة وتعزيز الإنتاجية. 

وأوضح أن اتباع الممارسات الزراعية الجيدة يساعد على تقليل استخدام المياه وتحسين خواص التربة وتحسين جودة وكمية الإنتاج المحلي، بما يضمن تحقيق أولويات حكومة أبوظبي الرامية إلى تعزيز كفاءة الموارد الطبيعة المستغلة في الزراعة واستدامتها للأجيال المقبلة وفي نفس الوقت تحسين دخل المزارعين وإنتاجية المزارع وزيادة مساهمة قطاع الزراعة في الناتج المحلي للإمارة.

وأشار القاسمي إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لديها 27 مركز إرشاد زراعي تنتشر بالقرب من المزارع على مستوى إمارة أبوظبي وتمثل نافذة لتقديم خدمات الإرشاد والتدريب بوصفها خدمات استباقية بالإضافة إلى أية خدمات أخرى يطلبها المزارعين عند الحاجة، مؤكداً حرص مهندسي الإرشاد والفنيين المتواجدين في هذا المراكز على تلبية كافة متطلبات أصحاب المزارع وتوجيههم إلى الطرق الصحيحة للعناية بمزارعهم ورفع كفاءتها بما يضمن تطويرها إلى المستوى الذي يحقق مفاهيم الاستدامة الزراعية المنشودة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 17, 2019