»الزراعة والسلامة الغذائية» تعرف بمتطلبات الأمن الحيوي والإنتاج الحيواني
12/05/2019 12:00 ص

نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، مؤخراً، في مجلس بخيت سويدان النعيمي، ومجلس مفلح بن عايض الأحبابي، بمدينة العين، محاضرات تثقيفية حول الوقاية من الأمراض الوبائية وتعزيز الإنتاج الحيواني، وذلك بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، قدمها سيف خلف الأشخري، بحضور عدد من رواد المجالس، وذلك في إطار حرص الهيئة على تعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع والارتقاء بالوعي المجتمعي، والاطلاع على احتياجات ومتطلبات الجمهور وتعريفهم بالخدمات التي تقدمها، وتعزيز خططها التطويرية وجهودها المتنوعة التي تهدف للحفاظ على منظومة الأمن الحيوي وحماية صحة الإنسان من الأمراض المشتركة

وأكد الأشخري بداية اللقاء أهمية تطبيق متطلبات الأمن الحيوي في حيازات الثروة الحيوانية لما يمثله ذلك من ضمان لحماية المجتمع من مخاطر الآفات والأمراض المنقولة بالغذاء والأوبئة الحيوانية والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان وإحكام منظومة الصحة الواحدة في الإمارة، وفي الوقت ذاته حماية صحة الحيوان وتعزيز إنتاجيته، إلى جانب دور المربي في تعزيز الإنتاج الحيواني من خلال تبني أفضل الممارسات في إدارة القطيع والعزبة.

وشدد على أهمية التزام مربي الثروة الحيوانية ببرامج التحصين التي تنفذها الهيئة بشكل سنوي لوقاية الثروة الحيوانية من الإصابة بالأمراض والحد من الإصابات الوبائية ورفع مناعة الحيوان، وتقليل الحاجة إلى استخدام العلاجات والأدوية البيطرية، واستئصال الأمراض على المدى البعيد، والمحافظة على الثروة الحيوانية وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة في قطاع الثروة الحيوانية وزيادة العائد الاقتصادي على مربي الثروة الحيوانية، والاستفادة من الخدمات العديدة التي تقدمها الهيئة في هذا الشأن، مؤكدا كذلك على ضرورة تقيد المربين بالإرشادات والبرامج التوعوية التي تنظمها الهيئة بشكل مستمر في مختلف قنوات التواصل.

ودعا الأشخري الحضور إلى المبادرة في التسجيل بجائزة التميز لتربية الإبل والمواشي والتي أطلقتها الهيئة مؤخراً سعياً لتفعيل عنصر التميز والإبداع بين المربين للارتقاء بعملية التربية والتميز بتطبيق معايير ومتطلبات الأمن الحيوي والإدارة الجيدة للثروة الحيوانية بما يساهم في تعزيز الإنتاجية وتعظيم دور هذه الثروة في ترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي من خلال المساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات الحيوانية المختلفة، لافتاً على إمكانية التسجيل في الجائزة من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للهيئة www.adfca.ae .

وأثنى الحضور على الجهود التي تتبناها الهيئة وحرصها على تنويع الأنشطة الثقافية والتوعوية في مجالس الأحياء السكنية داعين إلى تكرار مثل هذه اللقاءات لما تسهم به من ترسيخ للقيم المجتمعية والبيئية السليمة، وتعزز الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل بين المواطنين والمؤسسات والهيئات الحكومية.

من جانبه أشاد الأشخري بالدور الريادي الذي يضطلع به مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي في سبيل تعزيز الوعي المجتمعي في مختلف المجالات، وأكد أن هذه اللقاءات تعكس اهتمام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالبيئة، وحرصها على تعزيز قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي وتطويره، باعتباره ركيزة رئيسية لجهود دعم الاقتصاد الوطني المستدام من خلال تنويع مصادر الدخل، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات الحيوانية المحلية الآمنة صحيا، واستغلال الموارد الطبيعية المحلية على أسس علمية واقتصادية قادرة على المنافسة والاستدامة.

وترتكز هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة على استراتيجية الأمن الحيوي في سعيها لبناء القدرات وتعزيز الأدوار في القطاعات المعنية إزاء الأمن الحيوي في إمارة أبوظبي، والحفاظ على مستوى عال من السلامة الغذائية في الإمارة، وتطوير نهج موحد ومتسق وعلمي قائم على تحليل المخاطر لإدارة تأثيرات الآفات والأمراض في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، وتطوير وتعزيز البحوث لدعم إدارة مخاطر الأمن الحيوي، وتعزيز الكفاءة التشغيلية وتطوير منظومة تشريعية متكاملة للأمن الحيوي متجانسة ومتسقة بين الجهات المعنية.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 19, 2019